19 أكتوبر، 2014

فيلم جن

إعداد : كمال غزال
فيلم رعب من إنتاج إماراتي، تدور أحداثه حول زوجين إماراتيين يعودان للسكن في حيهم القديم، ليكتشفا أن منزلهما قد يكون مسكوناً بأرواح شريرة، الفيلم ناطق باللغتين العربية والإنكليزية.

ويقدم الفيلم تجسيدا لأسطورة "أم الدويس" الجنية التي تستدرج ضحاياها من الرجال بعطورها الفواحة وتقتلهم ببشاعة وقد تكون هذه المرة الأولى التي توظف فيها شخصية متخيلة من التراث الإماراتي في فيلم سينمائي روائي، يتجاوز حساسية طرح موضوع مثير للجدل محلياً كونه يتعلق بطقوس سحرية وروايات غير مثبتة عن الجن ولا تلقى قبولا عند الأهالي.

وتلعب رزان جمال دور أم شابة مقيمة في الولايات مع زوجها وتمر بأزمة نفسية إثر فقدها رضيعها، فيأخذها زوجها الإماراتي إلى أسرتها التي تسكن في الإمارات ليساعدها على تخطي الأزمة فيقطنان في برج سكني فخم بني حديثا على قرية مهجورة للصيادين تعرف بالحمراء، يعتقد أن أهلها تركوها بعد ابعاد طفل أنجبته الجنية "أم الدويس" من صياد في القرية، فتؤذي الجنية الأهالي وتهيم بحثاً عن طفلها وفي البرج الجديد تبدأ "أم الدويس" في الظهور لهما في مشاهد تحبس الأنفاس ومنفذة بتقنية عالية لا سيما تلك التي تظهر فيها الجنية متسلقة للجدران وزاحفة على الأرض بثيابها السوداء وأظافرها الطويلة وتتطور الأحداث وصولاً الى اكتشاف مفاجئ وهو أن الزوجة قتلت رضيعها لأنه لم يكن طبيعياً، وأن الزوج هو ابن الجنية المفقود، وفق حبكة هوليوودية بامتياز.

شاهد إعلان الفيلم 
الفكرة الأساسية للفيلم : الأسطورة ،  أماكن مسكونة

بيانات الفيلم
تاريخ : 2013 
تأليف : ديفيد تالي 
إخراج : توب هوبر ، نايلة الخاجة
تمثيل : خالد ليث ، عائشة هارت ، رزان جمال 
إقرأ أيضاً ...




0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.